ما أضرار الدخان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
ما أضرار الدخان

الدخان

يصنع الدخان من محصول عشبي حولي يتبع لفصيلة الباذنجانية يسمى التبغ، وتنتشر زراعته بشكل واسع في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية والمعتدلة، حيث يحتاج إلى بيئة خاصّة تتميّز بارتفاع الرطوبة فيها؛ إذ إنّ المياه تشكل نسبة 90% من وزنه، وتنتشر زراعة التبغ في العديد من الدول العربية مثل: العراق، والجزائر، وسوريا، ولبنان، والمغرب، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ التدخين يتسبّب في حدوث العديد من الأضرار التي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


ما أضرار الدخان

أضرار الدخان

  • التسبب في الإصابة بالسرطان مثل: سرطان الرئة الذي يظهر بنسبة 70% عند المدخنين أكثر من غيرهم من الأشخاص، وسرطان الحنجرة الذي يظهر بنسبة 10% عند المدخنين.
  • الإصابة بأمراض القلب، حيث إن التدخين يزيد إفراز عدد من الهرمونات مثل الأدرينالين، والنو أدرينالين التي تزيد ضربات القلب، مما يؤدّي إلى عدم إانتظامها، كما أنّه يزيد تشبع الدم بكمية تتراوح بين 5 و10% من غاز أوّل أوكسيد الكربون الذي يرتبط بمادة الهيموجلوبين؛ الذي ينقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم؛ الأمر الذي يتسبّب في التقليل من قدرة الهموجلوبين على نقل الأكسجين، وبالتالي الشعور بالتعب في القلب.
  • تهييج الغشاء المخاطي للفم، والشعب الهوائية، والحويصلات، والقصبات الهوائية، بسبب احتوائه على ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج من احتراق التبغ والورق الملفوف فيه السجائر.
  • تكوّين طبقة صفراء على سطح الأسنان، كما أنّه يؤذي غدد التذوّق والطعم الموجودة في اللسان، بالإضافة إلى أنّه يزيد من إفراز اللعاب في الفم.
  • تكرار الإصابة بالتهاب الفم، والبلعوم، والحلق، وكذلك الزكام.
  • زيادة نسبة التعرّض للسكتة المخية؛ حيث إنّها تزيد بنسبة من 3:2 مرات عن عدد المعرّضين من غير المدخنين.
  • زيادة نسبة الإجهاض عند الأم الحامل المدخنة بنسبة تصل إلى 22.5%، بينما تقلّ هذه النسبة إلى 7.4% عند النساء الحوامل غير المدخنات.


نصائح للإقلاع عن التدخين

  • اتخاذ القرار بعدم التدخين بشكل نهائي، فإذا كنت متردداً استجمع قوتك واتخذ قراراً.
  • تجنب ربط التدخين بالحالة الذهنية، او التركيز، أو الراحة، أو النشاط والمتعة.
  • التوقف عن التدخين بشكل مفاجئ، وليس بالتدريج، ويجب ترك كل أنواع التدخن؛ بحيث لا يجب ترك السجارة والاستمرار في الشيشة أو السجارة الإلكترونية، لأن ذلك أهون من التوقف بشكل تدريجي؛ فعندما تقلل السجائر فأنت تقلل النيكوتين الذي يريده الجسم، مما يزيد من العذاب.
  • تذكّر حرمة التدخين.
  • تجنب استبدال السيجارة بشيء آخر كالحلويات، والمكسرات؛ لأن ذلك يؤدي إلى تواصل الوهم بأنك تقدم التضحيات، فعند اتباع هذا المنهج فإنك ستعيش طوال حياتك تتمنى التدخين.
  • التخلّص من كل شيء يتعلّق بالتدخين كالولاعة،؛ لأنّ احتفاظك بها يعني أنّك تشكّ في قرار الإقلاع عن التدخين.