فوائد السمك المقلي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
فوائد السمك المقلي

السمك

تتعدد الطرق التي يتم من خلالها تحضير وإعداد السمك بمختلف أنواعه، فهناك من يفضّل تناوله مقلياً وهناك من يستمتع بمذاقه المشوي، وهناك من يفضل طعمه نيئاً من خلال دخوله كعنصر أساسي في تركيبة الأطباق الشرقية والغربية كالسوشي وغيرها، وهناك من يتناول السمك في الوجبات الخفيفة على شكل معلبات التونة والسردين وغيرها.


علماً أن السمك بشكل خاص والمأكولات البحرية بشكل عام تعود على الجسم بالعديد من الفوائد، وذلك بفضل تركيبتها الطبيعية الفريدة الغنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية والأحماض الأمينية والزيوت وغيرها.


فوائد السمك المقلي

هناك العديد من التحذيرات الصادرة من قبل الأطباء والمختصين في مجال التغذية الصحية والصحة البدنية لجسم الإنسان حول المأكولات المقلية، حيث يعبر هؤلاء المختصين عن تحفظهم حول هذه الطريقة في الطهي، وذلك لاستخدام الزيوت المشبعة بالدهون، والتي تساعد على رفع معدل الكوليسترول في الدم، وبالتالي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض.


حيث تُشير إحدى أحدث الدراسات الأمريكية حول فوائد السمك بشكل عام والسمك المقلي على وجه التحديد أن تناول وجبة واحدة منه تزيد من نسبة الإصابة بأمراض القلب بنسبة 48 بالمئة، ويُشير ذلك إلى أن هذا الطبق بمثابة خطر يهدد صحة الإنسان وخاصة الكبار في السن الذين يُعتبرون أكثر عرضة لهذا الأمراض، لذلك لا نرى أن هناك فوائد كبيرة من طريقة القلي..


إلا أن السمك بحد ذاته يعود على الجسم بالعديد من الفوائد، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من اليود الذي يعد أساساً لنمو الجسم، ويساعد على دعم وتقوية العضلات والمفاصل والعظام، ويحول دون تقلص وضمور العضلات، وبالتالي يقي الأشخاص من قصر القامة، وخاصة في فترات البناء أي في مراحل عمرهم الأولى، ومن هنا يوصى بتناول السمك المشوي أو المطبوخ والمسلوق والذي يأخذ فيه الفرد حصته من كافة العناصر المفيدة والمهمة الموجودة في تركيبة السمك الطبيعية.


فوائد السمك بشكل عام

  • يعتبر السمك من أقوى مضادات الاكتئاب، حيث يساعد على تحسين الحالة المزاجية للأفراد، وذلك بفضل تعويضه لنقص حمض الأوميغا3 في الدماغ.
  • يعتبر علاجاً فعالاً لأمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، حيث يرفع السمك المشوي والمسلوق من مستوى الكوليسترول المفيد في الجسم، مما يقي من الأمراض الخطيرة الناتجة عن الكوليسترول الضار، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من البروتين.
  • يساعد على تقوية النظر إلى حد كبير، وهذا ما يفسر نصائح الأطباء اللازمة للأم المرضع بتناول الكثير من السمك، وذلك لتحسين نظر طفلها.